lbscoop
Image
سياسة

المنتدى الإسلامي الوطني: لتكف الأيادي السوداء عن العبث بالعدالة

 
وطنية - صدر عن "المنتدى الإسلامي الوطني"، البيان الاتي: "توقف المنتدى الإسلامي الوطني أمام ما جرى ويجري في موضوع ملف العفو العام، حيث أثبت الطاقم السياسي تواطئه ومتاجرته بأسمى قيم الإنسان؛ ألا وهي العدالة. أصبح هذا الملف الإنساني متكأ للمصالح والمكاسب السياسية، على حساب المضطهدين والمظلومين. فبأي حق يلقى في السجون من لم يعرف ما هي تهمته،أو ارتكب خطأ وانقضت مدة محكوميته، ورغم ذلك تحجز حريته لسنوات وسنوات دون أن يخضع لمحاكمة عادلة. بينما نرى أنه يتم الدفاع عن مجرمين قتلة، ومروجي المخدرات، وعملاء للعدو ثبت جرمهم، وتسببوا للبنان بأفدح الخسائر، وخدموا في جيش العدو، وحصلوا على الجنسية الاسرائيلية. فأين ميزان العدالة؟ إن المنتدى إذ يرفع الصوت عاليا في هذه القضية، يذكر الجميع أن العدل أساس الملك، وإلا فالعاقبة مرة على الجميع، فليتقوا الله في هؤلاء المظلومين، ولتكف الأيادي السوداء عن العبث بالعدالة وبالحقوق الانسانية والقانونية".