lbscoop
Image
سياسة

وزير الاتصالات: من يريد الذهاب الى القضاء فليذهب

 

اشارت "البناء" أنه حول ما أثير على شاشة الـ”أم تي في” من اتهامات لوزير الاتصالات طلال حواط عن مماطلة الوزير في استرداد قطاع الاتصالات وتدخل شركتي الاتصالات بعملية الاسترداد وخطة الاتصالات ومفاوضة الوزير شركة “زين” لكي يُعيّن في منصب مدير عامّ الشركة بعد أن تنتهي الحكومة. نفى الوزير حواط ما ورد على لسان الإعلامي سالم زهران على قناة “أم تي في” مشيراً لـ”البناء” الى أن “هذا الكلام لا قيمة له ولا يستأهل الرد، فيما البلد يحتاج الى الهدوء والى معالجة القضايا الحياتية والأزمات الاقتصادية وليس التلهي بالسجالات الإعلامية”، وشدد حواط على “أنه لا ولن نخاف من القضاء ومن يريد الذهاب الى القضاء فليذهب ويقدم ما لديه”، متسائلاً “وهل كنت عاطلاً عن العمل قبل أن أتسلّم الوزارة لكي أبحث الآن عن وظيفة؟”. وأكد حواط أن “عملية استرداد قطاع الاتصالات يجري على قدم وساق ولا تأخير ونقوم بالإجراءات الكاملة القانونية مع شركتي الاتصالات ونُعد لمرحلة التسلم والتسليم ضمن المدة القانونية”.

البناء